הקודם
הבא

السكرة (القفل) الحارس الأخير لنا؟!

الكلمة الرئيسية ، الاسطوانة وهذا كل شيء.

هل تعلمون أن فوق ال- %85 من سرقات البيوت تحدث من الباب الرئيسي؟

هل تعلمون ان بالامكان تصوير المفتاح، أو نسخه، والدخول الى بيتكم دون علمكم؟

من معطيات الشرطة: خلال كل 18-20 دقيقة هناك حالة سرقة بيت!

هل أنت من بين هؤلاء الذين يدعون أن "هذا لن يحدث لي" ولا يقومون بأي شيء يمنع السرقة القادمة؟!

هل أنت من بين هؤلاء الذين يدعون أن "هذا لن يحدث لي" ولا يقومون بأي شيء يمنع السرقة القادمة؟!

في السنة الأخيرة، وفق معطيات اللجنة المركزية للإحصائيات في إسرائيل اقتحم 160،580 (تقريبًا 170 ألف) بيت بمعدل حوالي 440 بيت في اليوم الواحد، 18 بيت اقتحم بالساعة (معطيات جنونية!).

في فترة الأعياد (عيد الفصح على الأبواب…) وخلال العطل يكون ارتفاع ملحوظ بالسرقات – حقيقة واقعية!!!

معظم سرقات البيوت في اسرائيل هي سرقات "هادئة"، بمعنى، لا تحتاج الى ادوات تصدر ضجيج مثل عتلات كهربائية، مقادح أو ديسك من أجل الدخول الى البيت.
الرقة الهادئة تنفذ من خلال السكرة نفسها بمساعدة ادوات التي يمكن شراءها في مواقع المشتريات على شبكة الانترنت وبشكل حر ودون اي مشاكل، وبسعر منخفض جدًا.

الطريقة لمنع سرقة "هادئة" من خلال الباب، هي إختيار سكرة مناسبة والتي تصعب على السارق أن يستعمل هذة الادوات والنجاح في إختراق السكرة.

ولكن، السارقين اليوم بارعين جدًا ويستطيعون نسخ المفتاح الذي بحوزتنا دون أن نعلم الطرق الممكنة لذلك.

من أجل منع امكانية نسخ يجب اختيار سكرة الذي لا امكانية لنسخ مفتاحه بهذة الطرق أو غيرها.

مهم جدًا! كيف نمنع السارق من الوصول الى المفتاح:

تبين أن الكثير من السرقات تنفذ بواسطة المفتاح!

اليوم هنالك الكثير من المحلات البسيطة والتي تنسخ معظم أنواع المفاتيح دون رقابة وهذة عبارة عن ثغرة تمكن من السرقات الكثيرة التي تحدث (نسخ دون رقابة).

يمكن للسارقين نسخ مفتاحكم ففقط من خلال تصويره، وقراءة الرقم السري المنحوت عليه، لدرجة أنهن ليسو بحاجه أن يلمسوه.

الطرق الاكثر شيوعًا للوصول الى المفتاح دون علمنا:

  • نجلس في المقهى والمفاتيح ملقاه على الطاولة، لا توجد أي مشكلة لتصويره من خلال جهاز الهاتف، وهي كاميرا متطورة،, ظهور قصير للمفتاح أمام السارق تمكنه من قراءة الرقم السري للمفتاح، والطريق الى سرقة بيتكم قصيرة.
  • نضع السيارة في كراج التصليح، ولا نهتم في إخراج المفاتيح، وليس هناك أي مشكلة في التوجه الى دكان غير مراقب لنسخ المفاتيح، والدخول الى بيتكم ودون علامات سرقة (لأنهن دخلوا بمفتاح منسوخ).
  • ندخل السيارة اللى غسيل السيارات ونجلس بجانبها، اذا لم نخرج مفتاح البيت، كأننا اعطينا المفتاح واعلمناهم أننا لسنا متواجدين في البيت.
  • نترك سلة المشتريات في السوبرماركت لننظر الى شيء ما، بالامكان نسخه عن طريق تلزيقة بمادة طرية والتي تطبع شكله بشكل دقيق، أو لاصق شفاف، علكة أو مادة اخرى لنسخ الرقم السري للمفتاح.
  • يطرق باب بيتنا رجلين "لطيفين" والذين يعرفوا عن أنفسهم بأنهم تقنيو غاز، هاتف، تلفزيون، وفي الوقت الذي يتجول أحدهن داخل البيت مع صاحب/ة البيت يقوم الآخر بنسخ أو الصاق أو تصوير المفتاح، نرجع في أخد الأيام الى بيتنا ونراه خاوي.

ماذا لو نجح السارق بعد كل هذا بالوصول الى المفتاح؟ لا تقلقوا!

هنالك مفاتيح التي إذا نحج السار في تصويرها، لا يستطعيون نسخها أو طبعها من أجل إنشاء مفتاح جديد، لأن المواد الخام من أجل تصنيع هذا المفتاح عبارة عن مواد خام خاصة والتي لا يمكن الحصول عليها الا من أشخاص مخولين فقط، ولا توجد تجارة حرة بهذة المواد! وهنالك رقابة مكثفة وهنالك أنواع معينة الت ي يتم نسخها فقط في مكاتب المستورد

كيف نمنع السارق من أن يخترق الباب بطريقة الاختراق "السهل"؟

تبين أن معظم السرقات تحدث بطريقة الاختراقات "السهلة" والتي تنفذ بواسطة مسدس الكتروني ذكي، "البامفكي"، والذي يقوم بتحريك ودفع القضبان الداخلية للسكرة بسرعة عالية، تمامًا كما تكون حركة المفتاح، والسكرة ببساطة تفتح!

وأيضًا، يجب المعرفة أن القفل الاعلى "فقل الخزنة" المزروعة بداخل الباب والتي تبرز بعض المزالج التي تدخل في الملبن، معرضة أيضًا للاختراق الهاديء

الطريقة لمنع امكانية الاختراق "الهاديء" من قبل هذا الجهاز أو كل جهاز ذكي آخر أو مشابه، يجب تركيب سكرة مناسبة والتي تصعب لدرجة انها تمنع بشكل كامل أي اختراق/سرقة عن طريق الباب.

كيف تختارون السكرة المناسبة التي تمنع حدوث حالات سرقة؟!

هنالك سكاكر مصنعة بتكنولوجيا متطورة والت يلا يمكن إختراقها أو تحريكها وحتى في جهاز "البامب كي"، بعكس أغلب السكاكر المصنعة في البلاد بتكنولوجيا قديمو وبسيطة، التي يمكن إختراقها بسهولة، حيث لا توجد حماية بهذة المستويات التي لا يمكن إختراقها.
هنالك سكاكر التي تنسخ مفاتيحها فقطعن طريق كرت خاص وبالامكان نسخهم فقط في مكاتب الشركة المستوردة، معنى ذلك أنه لا توجد طريقة لأي أحد في الوصول الى المواد الخام الخاصة بها، مستوى الأمان عال جدًا.

آلية الدبابيس الموجودة في السكرة هو أحد أقدم الآليات الموجودة في البلاد، الآليات التي كانت جيدة في عشرات السنين السابقة تساعد اليوم السارقين على إختراق الباب وفتح السكاكر بسهولة، تكنولوجيا قديمة جدًا. مبدأ الآلية أن يكون للمفتاح أسنان بإرتفاعات مختلفة، تتحرك هذة الاسنان بشكل معين وهذا يتم فتح السكرة.

بعض السكاكر والتي بأنظمة بدائية جدًا تم التشديد على خاصية مثل أن الاسنان بداخل السكرة ليست بطول متساو مثل السكاكر الاخرى، شيء الذي يصعب عملية الإختراق الهاديء. في انظمة سكاكر متطورة أكثر بدرجات الأمان هنالك مبنى خاص للسكاكر وحماية المفاتيح والتي تنتج نظام غير قابل لتحريك الأسنان، أو أدخال محركات أسنان على أشمكالها.

القليل عن شركة إيفا

شركة نمساوية منذ أكثر من 100 عام، ثالث أكبر شركة في أوروبا ، مصنع إيفا متواجد في فيينا عاصمة النمسا، وتختص في إنتاج انظمة إقفال ميكانيكية وإلكترونية.

سكاكر شركة إيفا هب الأكثر أمنًا في العالم ضد الإختراق الهاديء.

  • سكاكر إيفا بمستوى أمن عالي جدًا، لا يمكن إختراقها بطريقة الإختراق الأكثر إنتشارًا في البلاد "البامب كي" – تحريك الأسنان وأمام كل طريقة سرقة أخرى.
  • قسم من السكاكر تنسخ فقط في مكاتب الشركة المستوردة في البلاد، وهذا يعني أنه لا توجد قطع "موزعة" عند ناسخي مفاتيح.
  • يوجد سكرة, MSC – الرقم السري المغناطيسي  التي تنسخ فقط في مكاتب الشركة في فيينا  مستوى أمن عال جدًا ونسبة صفر لامكانية نسخها في أماكن أخرى، والتي تعتبر السكرة الأفضل في العالم! والذي سجل كإختراع.

(طبعًا نسخ مفاتيح لهذة السكرة لا يحتاج للسفر الى فيينا، إنما مندوبو الشركة يقومون بهذة العملية أمام الشركة في فيينا)

إنتبهو!!
في إسرائيل لا توجد رقابة على سوق نسخ المفاتيح والذي يعتبر سوقًا مفتوحًا، خبراء أقفال، وايضًا شخص صاحب سوابق جنائية بإمكانه أن يكون خبير أقفال.

إيفا هي الشركة الوحيدة في البلاد التي أقامة "منتخب إيفا"، وهي مجموعة خبراء أقفال من البلاد، والتي قاموا بإختيارها بدقة متناهية من قبل الشركة ويمرون بمرحلة إقصاء مشدد، هذا المنتخب هو الوحيد المخول أن يعمل بهذة السكاكر والمفاتيح تحت رقابة عالية جدًا.

إنتبهو!!
الأنتقال الى أقفال تمنع إمكانيات الإختراق هو أمر مهم، ولكن لا تنسوا أن تتأكدوا أن باقي الفتحات في البيت مغلقة بشكل جيد ومحمية من السرقات.

דף הבית » عربى » كلمة "المفتاح"، سكرة ممتازة وفقط.

 
 
Call Now Button
גלילה לראש העמוד
דילוג לתוכן